مجلة توسنيوين العدد الأول – مجلة علمية فصلية محكمة

مجلة توسنيوين العدد الأول – مجلة علمية فصلية محكمة

يعتبر إخراج هذا المولود العلمي تتويجا لطموح مبكر من أجل المساهمة في إطار تشاركي جماعي، لإخراج منبر أكاديمي يجمع شمل الباحثين والباحثات في مجال الدراسات العلمية ذات الصلة باهتمامات وأهداف مركز الأبحاث والدراسات الأمازيغية بالريف منذ تأسيسه. غير أن مجموعة من الإكراهات والظروف حالت دون تحقيق هذا المطمح في وقت سابق. ورغم ذلك فالأمل استمر في التوهج، وكان حاضرا باستمرار في تفكيرنا الجماعي، من داخل المركز ومع ثلة من الباحثين/ات المشتغلين/ات، من منطلق علمي ومعرفي أكاديمي، حول مجال وقضايا الريف والأمازيغية بمختلف تفرعاتها وتنوعاتها )التاريخ، اللسانيات، الأدب، الجغرافيا، الأنثروبولوجيا، السوسيولوجيا، الاقتصاد، الحقوق والقانون، التنمية…(، من أجل الوصول إلى نقطة اللاعودة في مجال التجسيد العملي لهذا المشروع العلمي والمعرفي.

يشكل هذا الإصدار للعدد الأول من مجلة توسنيوين ،ⵜⵓⵙⵏⵉⵡⵉⵏ TUSNIWIN، تجسيدا عمليا لهذا الجهد الجماعي المستمر، بهدف توفير أرضية أولية جامعة تحتضن مختلف الباحثين من أجل تمكينهم من منصة علمية محكمة للنشر العلمي، كخطوة أولى في سبيل تطوير وتجذير ودعم عمليات البحث والدراسة العلميين. مما سيؤدي في المستقبل المنظور إلى تقوية البحث العلمي بالريف، حول قضايا الريف والأمازيغية، وتقوية وتمتين موقع الباحثين والدارسين في هذه المجالات على مختلف المستويات، وتمكين المتتبعين من رصيد علمي رصين يحترم ويتأسس وفق أدبيات وآليات مختلف المناهج العلمية الحديثة.

هذا باختصار هو سياق صدور هذا العدد الأول من مجلة المركز، وهي مجلة مفتوحة أمام مختلف الباحثين، وبمختلف اللغات 1 وبدون شروط مسبقة غير ما تقتضيه شروط وأعراف البحث العلمي من احترام المناهج العلمية لمختلف الحقول المعرفية، وخضوع البحوث والدراسات للتقييم من قبل اللجنة العلمية للمجلة.


1- يعمل المركز بشكل حثيث من أجل إصدار مجلة متخصصة باللغة الأمازيغية حصرا في القريب العاجل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *