تصور المركز

انطلق التفكير في مشروع “مركز الأبحاث والدراسات الأمازيغية بالريف” من معطيات واقعية خلاصتها ندرة البحث العلمي الرصين حول الأمازيغية بجميع تجلياتها بمنطقة الريف، وتشتت الموجود منه بين العديد من مؤسسات البحث العلمي، فضلا عن اختفائه بين ثنايا مكتبات الجامعات العمومية والخاصة ورفوفها في شكل بحوث وأطروحات ورسائل جامعية تعاني من تراكم الغبار والإهمال…

لذا تم التفكير في مشروع “مركز الأبحاث والدراسات الأمازيغية بالريف” من منطلق توفير مؤسسة تعمل على تجميع طاقات الباحثين والمبدعين، وتبادل المعارف والخبرات والإمكانات فيما بينهم، والعمل على إخراج مساهماتهم ودراساتهم للعلن من خلال النشر والتوزيع.

لا نقصد بالأمازيغية في مشروع “مركز الأبحاث والدراسات الأمازيغية بالريف” حصر كل عمل المركز في البحث اللغوي أو الثقافي الأمازيغي، بل نقصد بالأمازيغية الثلاثي: ⴰⵡⴰⵍ – ⴰⴽⴰⵍ – ⴰⴼⴻⴳⴳⴰⵏ، وبالتالي كل ما يتعلق بالإنسان والأرض والثقافة الأمازيغية هو مجال للاشتغال العلمي والأكاديمي للمركز.